French
English

الكنائس

الكنائس الأرثوذكسية
أن وجود أرثوذكس الميناء و انتشارهم طيلة قرون في هذه المحلّة مرتبط بوجود الكنائس الأرثوذكسية التي دأبوا على تشييدها و الملاحظ أنّ مواقعها في وسط و قرب بيوت أرثوذكسية سكنية يدّل على تكاثر الأرثوذكسيين من حولها لا سيما كاتدرائية مار جرجس قرب ساحة الترب التي كانت المقابر القديمة الى كنيسة مار الياس قرب البحر الى كنيسة مار يعقوب بين المدافن الجديدة و الى كنيسة مار يوحنا في الحي الغربي القديم لمدينة الميناء المعروف باسم الخراب.
كاتدرائية القديس جاورجيوس الأثرية
لمحة تاريخية
سنة 1732 قام المطران مكاريوس بأنشاء كنيسة جديدة في الميناء فطلب الأذن من السلطات العثمانية الممثلة بالوزير سليمان باشا الملقب ابن العظم فعمل هذا الأخير على جلب الفرمان من القسطنطينية.مما دفع أهل الميناء الى وضع أساسها في 8 أيار 1732 و باشروا بعمارتها و في شهر آب من السنة عينها انتهى بناءها. وفي سنة 1735 في عهد الوزير ابراهيم باشا الكردي، كرّست الكنيسة باحتفال عظيم برئاسة
المطرانين مكاريوس و نكتاريوس و كهنة الميناء في عهد البطريرك سلفستروس الأول. بعد سبع و سبعون سنة من بنائها أي في سنة 1809 جدّدت الكنيسة على ايام يوسف باشا والي طرابلس و في عهد المطران ثاودوتوسيوس مطران طرابلس.
و بقيت الكاتدرائية الى مطلع هذا القرن ترممّ بشكل طارىء الى أن تمّ ترميمها عام 1930 في عهد المطران ألكسندروس طحاّن حيث رمّم جدارها الداخلي.
و في عام 1965 في عهد المطران الياس قربان قامت الجمعية الخيرية بدعوة المؤمنين الى تجديد الكاتدرائية و ترميمها.
و في عام 1984 قام مجلس رعية الميناء الأرثوذكسي بكشف حجرها و كرّست في صلاة المديح في نيسان1984 برئاسة المطران الياس قربان و الأبوين غريغوريوس موسى و يوحنا بطش .
هندستها
تتألف الكاتدرائية من ثلاثة ايقونسطاسات (جدار الأيقونات) (جاورجيوس، ديمتريوس، الينبوع)
أيقونسطاسها
و قد ارتفع منذ بداياتها و يقال أنه أرسل كهدية من قيصر روسيا حوالي 1860 في عهد المطران صفرونيوس النجار مطران طرابلس وقتها.
.يتألف الأيقونسطاس من ثلاثة ايقونات (أيقونة السيد وايقونة العذراء و أيقونة مار يوحنا)هندسة الكنيسة مزيج من مملوكي و عثماني و عربي و تعتبر من الكنائس الأثرية في الميناء اذ وجودها قرب ساحة الترب أدى الى تجمع الأرثوذكس حولها بكثافة.
 ساعتها
هي حديثة العهد ، فوجودها يرتبط بما حدث للساحة المجاورة التي كانت قبلا مقبرة للطائفة. و لما انتقلت المقابر منذ عام 1871 تدريجياً الى المقبرة الحالية بدات تظهر ملامح ساحة واسعة كانت مزروعة فيها أشجار و حنفية ماء فقام بتشييد الساعة المرحوم ادوار بطش عن روح والدته اميلي حنانيا سنة 1954 .
قاعاتها
قام مجلس رعية الميناء ببناء قاعة تلاصق المغارة في آذار 1992    وهي مهيئة للأجتماعات و تستعمل ايضاً لتقبل التعازي أو التهاني بمناسبتي الزواج و المعمودية.

مزارها
تبدو مغارة مار جرجس غارقة في القدم، و هي عبارة عن فجوة صغيرة تحت الأرض يصلها المرء عبردرج حجري قديم.

كنيسة النبي الياس الحيّ
بناها الصيّادون بعد أن تعرضوا لأنواء شديدة في البحر و هم يسرحون قرب جزر النخل وبعد موافقة وبركة المطران صفرونيوس النجار مطران طرابلس في سنة 1860 متّخذين النبي الياس الغيّور شفيعاً لها. عام 1960 قامت أسرة آل بطش بترميمها ،عام 1994 عاد مجلس رعية الميناء و كشف حجرها و كحّله       واصلح ما فيها من أضرار نتيجة الأهمال المتواصل للبناء في 15 نيسان 1995 في عهد المطران الياس قربان.
كنيسة مار يعقوب
بناها المرحوم سمعان كرم عام 1872 بعد أن وهب الأرض كلّها لبناء المقابر الجديدة لأرثوذكسيّ الميناء.
تشير عمارتها الى أنها صممّت لتكون كنيسة خاصّة بالمقبرة لأقامة الشعائر الجنائزية.
عام 1927 قامت الجمعية الخيرية بترميمها .
عام 1998 قام مجلس رعية الميناء بأعادة ترميمها
مزار مار يوحنا
كان بناؤه قديماً جداُ أشبه بقبو بلا سقف و هو من بقايا دير قديم يلاصق منزل آل الصوري ،فقام الأخوان المرحومين حنا و ادوار دورةعام 1968 بترميم المزار متخذّين القديس يوحنا المعمدان شفيعا للكنيسة
مزار مار تقلا
كان يقع في منطقة البوابة عند مدخل الميناء الشرقي في محيط بناية أنور عباس حيث فرنسبنك حالياً. تذكر أحدى المعمّرات أنّ امها في مطلع 1920 كانت تأخذها لزيارة هذا المزار فكان هذا الأخير تحت الأرض بكامله و كان النزول اليه صعباً بسبب الدرج الذي يؤدي اليه و ظلمته الدامسة مع بضع أيقونات و قناديل الزيت و الشموع الا أنه في الشتاء كان المزار يمتلىء ماءً و يخرج الماء من المزار الى سطح الأرض.
كنيسة سيدة النجاة (للموارنة)
بنيت هذه الكنيسة عام 1889 في عهد المطران ماري اسطفانوس حداد
كنيسة مار أفرام ( للسريان الأرثوذكس)
بنيت هذه الكنيسة عام 1957 في عهد البطريرك يعقوب الثالث.
 كنيسة سيدة البشارة ( للروم الكاثوليك)
بنيت مع بداية هذا القرن، و هدّمت لتنفيذ تخطيط من قبل البلدية. بوشر ببناء الكنيسة مجدداً في العام 1982 في عهد المثلث الرحمات المطران الياس نجمة ودشنّت في العام 1996 في عهد المطران جورج رياشي.
 
 
كنيسة القديس فرنسيس الأسيزي
تعرف بكنيسة مار أنطونيوس البادواني. بنيت في نهاية القرن الثامن عشر و تعود ملكيتها الىالأباء الفرنسيسكان.